كلية العلوم الاسلامية تقيم ندوة حول الأمن مقصد شرعي للقضاء على ظاهرة العنف

تم قراءة الموضوع 136 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:اعلام البحث والتطوير

10/11/2016 12:00 مساءَ

نظم قسم العقيدة والفكر الإسلامي في كلية العلوم الاسلامية ندوته العلمية الموسومة , الأمن مقصد شرعي للقضاء على ظاهرة العنف.

وبينت الندوة التي القاها الدكتور وليد هاشم كردي  أهمية الأمن وانه مطلب شرعي ومن أعظم أنواع النعم والخيرات ،   ولا يتم شيء من مصالح الدين والدنيا إلا به ، والشريعة جاءت لمصالح العباد في العاجل والآجل معا في جو من العدل والأمن والسلام ، ومقصود الشرع من الخلق خمسة : وهو أن يحفظ عليهم دينهم، ونفسهم، وعقلهم، ونسلهم، ومالهم، فكل ما يتضمن حفظ هذه الأصول الخمسة فهو مصلحة ، وكل ما يفوت هذه الأصول فهو مفسدة، ودفعها مصلحة ، وإذا أمن الفرد على دينه ونفسه ، وسلم له عقله وعرضه ، وحفظ له ماله ، فقد جمعت له أطراف الأمن كلها.

 وتضمنت الندوة ستة محاور: الأول بين معنى الأمن والمقاصد في اللغة والاصطلاح , والمحور الثاني تناول أثر الدين في حفظ الأمن والقضاء على العنف ، اما المحور الثالث ذكر فيه الأمن في حفظ النفس والمحور الرابع تحدث عن الأمن في حفظ العقل والمحور الخامس عقده لبيان الأمن في حفظ النسل والعرض ، اما المحور السادس فتحدث  عن الأمن في حفظ المال.

هدفت الندوة الى المحافظة على عقول الناس من مزالق الانحدار من التصورات الفاسدة والأفكار المنحرفة ، إذ أن الأمن على العقول ، لا يقل أهمية عن أمن الأرواح والأموال وحفظها ، فكما أن للأموال سراقا فإن للعقول لصوصاً ومختلسين ، بل أن لصوص العقول أشد خطراً، وأنكى جرحاً من سائر السراق و التحذير من الغلو والسقوط في هاوية التكفير لأنه يفضي إلى إهدار ضرورات الحياة التي من أعظمها حفظ النفس .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



المـكـتبـة الافتراضـــيـة

الندوات والمؤتمرات العلمية

جريدة التعليم العالي

سجل الزوار