كلية التربية للعلوم الصرفة تنظم ورشة عمل حول تلوث الهواتف المحمولة

تم قراءة الموضوع 107 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:اعلام البحث والتطوير

13/11/2016 12:09 مساءَ

نظم قسم علوم الحياة في كلية التربية للعلوم الصرفة ورشة عمل تحت عنوان تلوث الهواتف النقالة بالأحياء المجهرية بحضور عدد من تدريسيي الكلية في رحاب قاعة الندوات والمؤتمرات .

هدفت الورشة التي القتها  المدرس زينب حسين مهدي الى معرفة طبيعة العلاقة بين الانسان والهاتف النقال . وتجنب لمس الهاتف النقال الملوث قبل تنظيفه بالأخص للعاملين في المجال الصحي . والتعرف على المخاطر البايلوجية للهاتف النقال . والتركيز على العاملين في المجال الصحي بضرورة التعقيم المستمر لليدين والموبايل تلافيا لخطورة انتقال التلوث الى العائلة . والتقليل قدر الامكان من الاستخدام اليومي للهاتف النقال بسبب الاضرار البايلوجية والفيزياوية التي يسببها .

كما تناولت الورشة آلية انتقال التلوث بالهاتف النقال الى الانسان حيث اظهرت الدراسات أن كثيرا من الناس لا يغسلون أيديهم جيدا، ويشار إلى أنه بمجرد انتقال البكتيريا إلى المحمول فإنها تستطيع العيش جيدا لأن هذه الأسطح يصعب تنظيفها وغالبا ما تنشط من السخونة عندما يستخدم الجهاز وفي بعض الأحيان تُرش بالبروتينات عندما يتحدث الشخص في سماعة الهاتف ومن ثم فإن البكتيريا تنتقل من سطح الهاتف إلى الأيدي حتى بعد غسلها ثم إلى الآذان والوجوه حيث تستطيع أن تلوث أي خدوش أو جروح مفتوحة أو حتى الأشخاص الآخرين الذين يتناقلون السماعة فيما بينهم .

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



المـكـتبـة الافتراضـــيـة

الندوات والمؤتمرات العلمية

جريدة التعليم العالي

سجل الزوار