رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الصرفة تتناول الانتشار المصلي لداء المقوسات

تم قراءة الموضوع 102 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:اعلام البحث والتطوير

01/12/2016 8:32 صباحا

ناقشت كلية التربية للعلوم الصرفة رسالة الماجستير الموسومة  ، تحديد الانتشار المصلي لداء المقوسات بين مرضى السرطان ، للطالبة شهد عبدالجبار محمد .

 هدفت الدراسة الى تحديد وبائية الاصابة بطفيلي المقوسة الكونيدية في المرضى المثبطين مناعيا (مرضى السرطان) المراجعين لمستشفى مدينة الطب/ وحدة الاورام السرطانية مع مجموعة من اشخاص ذوي جهاز مناعي  طبيعي كمجموعة سيطرة لغرض الكشف عن داء المقوسات استخدمت طريقة اختبار ارتباط الانزيم للأدمصاص المناعي ELISA للتحري  عن الاضداد المناعية المضادة للمقوسات الكونيدية نوع IgG وIgM  كما استخدم طريقة فحص Ca19-9 للكشف عن وجود اضداد الاورام  في المصول وعلاقتها بالعديد من العوامل التي تؤثر على الاصابة. اجريت هذه الدراسة على 296 شخصاً منهم 178 شخصا مصابين بمرض السرطان و59 من الاشخاص الاصحاء( ظاهرياً) الذين اعتمدوا كعينات سيطرة و 59 من الاشخاص المصابين بداء القطط وتم جمع عينات الدم للمدة  من الاول من تشرين الاول2015 الى الخامس عشر من شهر شباط 2016.

 كانت النسبة المئوية للإصابة المزمنة بداء المقوسات 52.24% لمرضى السرطان و100% لمرضى التوكسوبلازما وبنسبة 30.5% لمجموعة السيطرة , اما الاصابة الحادة بهذا المرض فبلغت النسبة المئوية   51.73% لمرضى السرطان و33.89%  لمرضى التوكسوبلازما فيما لم تسجل اي اصابة بين مجموعة السيطرة وبينت نتائج الدراسة وجود فروق معنوية عند مستوى احتمالية0.001P<.

 بينت نتائج الدراسة ان هنالك فروقا معنوية للاصابة بداء المقوسات الكونيدية بين الانواع المختلفة للسرطان عند مستوى احتمالية 0.001P< للاصابة الحادة كذلك وجد ان هنالك فروقا معنوية للاصابة المزمنة عند مستوى احتمالية 0.001P< بالنسبة لمرضى سرطان الكبد, الرئة , الرحم والقولون اما الثدي فقد وجد ان هنالك فروقا معنوية عند مستوى احتمالية 0.05P< , في حين بينت النتائج الحالية ان هنالك فروقا معنوية في العلاقة بين الاصابة بطفيلي المقوسة الكونيدية وانواع  الامراض السرطانية لاختبار ELISA IgG في كل من سرطان الرئة , الرحم , القولون, في حين لم يلاحظ فروق معنوية في كل من سرطان الثدي والكبد وقد كانت اعلى نسبة مئوية في سرطان الرئة 68% اما ادنى نسبة فقد بلغت 43.82% في سرطان الثدي, وقد كانت اعلى نسبة اصابة حادة عند مرضى سرطان القولون( 28.57%) اما ادنى نسبة كانت عند مرضى سرطان الرئة بنسبة (12%) وقد وجد ان هنالك فروقا معنوية لكل من سرطان الكبد ,الرئة , الرحم , الثدي, القولون.

وقد بينت الدراسة بان اعلى نسبة للاصابة بداء القطط كانت في المرضى ذي الفئة العمرية 31-40 سنة للاصابة المزمنة اذ بلغت 28.57%, كما اظهرت النتائج ان الاصابة المزمنة في الاناث اكثر من الذكور اذ بلغت نسبة الارجحية 9.45 مقارنة بالذكور وفيما يخص المهن وعلاقتها بالاصابة كان الاشخاص غير الموظفين اكثرنسبة اصابة (  58.44%) من الموظفين بنسبة ( 41.55%)  وقد بلغت نسبة الارجحية 3.83مرة  مقارنة بالموظفين  واظهر التوزيع الجغرافي ان نسبة الاصابة المزمنة في المناطق الريفية اكثر( 64.93%) كانت اعلى  من المناطق الحضرية بنسبة ( 35.06%) اذ بلغت نسبة الارجحية 4.47 مقارنة بالمدينة , كما اظهرت الدراسة ان اعلى نسبة اصابة كانت في الاشخاص الذين في تماس مع القطط ( 41.04%) اكثر من الذين لايكونون في تماس مع القطط بنسبة ( 38.96%) وبلغت نسبة ارجحية 0.18   مقارنة مع الذين لايكونوا في تماس مع القطط.

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



المـكـتبـة الافتراضـــيـة

الندوات والمؤتمرات العلمية

جريدة التعليم العالي

سجل الزوار