رسالة ماجستير في كلية التربية للعلوم الانسانية تناقش الاثار الصحية والاقتصادية لاستخدام الهواتف النقالة...

تم قراءة الموضوع 71 مرة    تم تقيم الموضوع من قبل 0 قراء

الكاتب:اعلام البحث والتطوير

16/1/2017 12:42 مساءَ

ناقشت كلية التربية للعلوم الانسانية رسالة الماجستير الموسومة ,  تحليل التباين المكاني للآثار الصحية والاقتصادية لاستخدام الهواتف النقالة وابراجها في مدينة بعقوبة .

وتهدف الدراسة التي تقدم بها الطالب ( مروان عبد ابراهيم ) ، الى تحليل التباين المكاني للآثار الصحية والاقتصادية لاستخدام الهواتف النقالة وأبراجها في مدينة بعقوبة ، المدينة التي تشغل مساحة قدرها (4690) هكتاراً وان عدد سكانها يقدر بـنحو ( 283303 ) نسمة ، بعد أن أصبحت مشكلة التلوث الكهرومغناطيسي الصادرة عن الهواتف النقالة وأبراجها آفة العصر والإنسان في البيئة العراقية عامة وبيئة مدينة بعقوبة خاصة ، لما تعانيه من قلة الوعي البيئي حول تلك التكنولوجيا الحديثة ، ومدى التساؤلات التي استثارت أذهان الناس في الآونة الأخيرة حول وجود آثار صحية واقتصادية ناتجة عن تلك التكنولوجيا .

وتوصلت الدراسة الى ان عدد أبراج الهواتف النقالة في مدينة بعقوبة بلغ ( 97 ) برجاً ، منها ( 49 ) برجاً لشركة آسيا سيل ، و( 30 ) برجاً لشركة زين العراق ، و18 برجاً لشركة كورك ، مع تباين واضح للتوزيع الجغرافي لأبراج الهواتف النقالة في عموم المنطقة ، تبعاً لتباين الظروف الجغرافية ( الطبيعية والبشرية ) . 

 وبينت نتائج الدراسة أن هنالك مغريات اقتصادية كبيرة تقدمها شركات الاتصالات في المنطقة لأصحاب المنازل المختارة بنصب الأبراج فوق أسطح منازلها , وكل هذه المغريات قدمت للمواطن من أجل نصب البرج فوق المنزل دون الاكتراث لمخاطر ذلك البرج ، ومدى تأثيره على السكان القاطنين بجواره.

وقدمت الدراسة العديد من التوصيات لوقاية الإنسان والبيئة من الإشعاعات الكهرومغناطيسية الصادرة عن الهواتف النقالة وأبراجها ، والانتقال به إلى مستوى صحي أفضل ومنها إبعاد أبراج الاتصالات عن الأحياء السكنية ومباني المستشفيات والمدارس ورياض الأطفال والحضانات ، ويفضل نصبها خارج حدود المدن وأن يكون سطح المبنى الذي يتم تركيب أبراج المحطات الأساسية ( الكبيرة والصغيرة ) فوقه من الخرسانة المسلحة وأن يكون أعلى من المباني الموجودة حوله . وأن يكون ارتفاع المبنى المراد إقامة البرج فوق سطحه في حدود ( 15-50م ) . وأن يكون ارتفاع الهوائي أعلى من المباني المجاورة في دائرة نصف قطرها ( 10م ) . وأن لا تقل المسافة بين مركزي برجين عن ( 50م ) للمحطات الأساسية الصغيرة ،  و( 300م ) للمحطات الكبيرة . ويجب أن لا تقل المسافة بين الهوائي والجسم البشري عن ( 12م ) في اتجاه الإشعاع الرئيس .  

   

المزيد من المواضيع





تعليقات القراء



المـكـتبـة الافتراضـــيـة

الندوات والمؤتمرات العلمية

جريدة التعليم العالي

سجل الزوار