قسم الدراسات العليا 

" دراسات عليا رصينة"

 

قسم الدراسات العليا  في رئاسة  جامعة ديالى يتالف من ثلاث شعب هي :

1- شعبة القبول 

2- شعبة معالجة حالات الطلبة 

3- شعبة الاوامر الجامعية 

تتلخص رسالة القسم في العمل المشترك مع الكليات المختلفة في الجامعة وبالتنسيق مع الوزارة على إيجاد بيئة علمية صادقة وهادفة وصولا الى إنتاج رسائل واطاريح علمية رصينة التي تلتمس وتحاكي وتيعالج مشاكل المجتمع الاقتصادية والاجتماعية والعلمية وتقديمه الى صانعي القرار لغرض الأخذ به وتطبيق مقترحاته من اجل الوصول الى مجتمع الرفاهية والتطور.

يؤدي القسم جهدا واضحا وتميزا ويبلي بلاءا حسنا من خلال التواصل مع كليات الجامعة التي فيها دراسات عليا والتنسيق مع الوزارة من خلال توجيهاته وتعليماته وضوابطه حريص على تخريج طلبة في الدراسات العليا ( الدكتوراه والماجستير) هاجسهم الأساسي هو العمل على تطوير مجتمعهم في تخصصاتهم المختلفة العلمية والإنسانية بحيث يكون هؤلاء الخريجون في موقع الصدارة المطلوب لهم في المجتمع في حقول البناء والتغيير نحو الغد الأفضل والأجمل.

يسعى القسم حاليا لتحقيق ذلك من خلال الارتقاء بجهود منتسبيبه ورفع أدائهم حيث حقق انتقالة علمية واضحة عندما أصبح يعقد الندوات المهمة عن طريق تحقيق رسالته ورؤيته المتمثلة فيما اوضحناه سابقا وكذلك أهدافه العلمية والاجتماعية المنشودة في إيجاد وتكوين مجتمع المعرفة والعلم والبناء المتعدد الوجوه كي يحقق النقلة التالية نحو الرفاه والسعادة فعمل على عقد ندوات متخصصة في مجال تطوير الدراسات العليا وهو يتجه نحو بذل المزيد من الجهود في سبيل العمل على تطوير بقية التزاماته في مجال واجباته ومهامه الأخرى.

ان ذلك كله لايتحقق لولا الدعم المباشر والمستمر من الوزارة متمثلة في دائرة البحث والتطوير ومن مجلس الجامعة الموقر متمثلا بشخص السيد رئيس الجامعة المحترم والسيدين مساعد رئيس الجامعة للشؤون العلمية ومساعد رئيس الجامعة للشؤون الإدارية والقانونية ،ايضا لايفوتنا ان نثني على جهود السادة العمداء الأفاضل عمداء الكليات التي فيها دراسات عليا والأخرى ذات الاختصاصات المختلفة ومعاونيهم للشؤون العلمية والإدارية وشؤون الطلبة والسادة رؤساء الاقسام في مختلف كليات الجامعة .

ان قسم الدراسات العليا  مستمرفي اداء رسالته ومستعد في الوقت نفسه على سماع أي مقترحات بناءة من أي جهة كانت هدفها الارتقاء بمستوى القسم ومساعدته على تحقيق اهدافه وانجاز واجباته ومن الله التوفيق.

 

 



سجل الزوار